موقع ScienceDirect والتعرف على المجلات في دور النشر

موقع ScienceDirect والتعرف على المجلات في دور النشر

تنزيل الأبحاث من خلال موقع ScienceDirect:

تنزيل الأبحاث أو المجلات من خلال موقع ScienceDirect يكون متوفرًا وسهلًا من خلال البحث على اسم البحث أو اسم المجلة ومن ثم إعطاء أمر التنزيل، ولكن هذه العملية تتطلب ما يلي:

  1. يجب أن يكون هناك اشتراك ساري المفعول في موقع ScienceDirect.
  2. اشتراك ساري المفعول يعني أن موقع ScienceDirect يطلب تكاليف مادية مقابل عملية تنزيل الأبحاث والمجلات من خلاله، ولهذا نجد قصوراً في إمكانية تنفيذ هذه المهمة من قبل الكثير من الباحثين والطلاب، ويظل الأمور يغلب عليه اشتراكات الجامعات ومراكز الأبحاث فقط.
  3. هناك بعض المضامين التي يمكن تنزيلها من خلال موقع ScienceDirect بشكل مجاني، وهذه المضامين تكون أساساً مجانية وهي قليلة.
  4. تنزيل بعض المضامين من خلال موقع ScienceDirect قد يتطلب وجود برنامج تحميل مستقبل على الجهاز، مثل: (برنامج الداونلد مانجر).
  5. يتم تنزيل المضامين من على موقع ScienceDirect في الأغلب بصيغة Pdf.
  6. إما في تنزيلات الويب أو في مضمون برنامج التنزيل يتم إيجاد المادة التي تم تنزيلها من على موقع ScienceDirect.
  7. يتم أرشفة عملية التنزيل على موقع ScienceDirect بالتاريخ والوقت.

ما هي شركة RELX Group؟

من أقوى الشركات المتخصصة بالنشر هي شركة RELX Group، ونأتي أولاً إلى ترجمة وتفصيل اسم الشركة:

RELX: وهو اسم تجاري معناه الرخاء.

Group: وهذه الكلمة هي الأهم في مصطلحنا إذ معناها المجموعة.

الآن، مجموع المصطلح RELX Group يأتي بمعنى مجموعة الرخاء، بالتالي فإن شركة RELX Group توحي بوجود مجموعة تتكون من محددات مكونة لها تندرج داخليها، فما هي هذه المكونات؟

مكونات شركة RELX Group هي عبارة عن أكبر دور النشر ومنصاته، وهي Knovel وScopus، وScience Direct، وElsevier، هذا فضلاً عن المزيد من شركات ومنصات النشر الأخرى، بالتالي فإن التعريف بشركة RELX Group هو الشركة المالكة لعدة منصات نشر ضخمة يتم من خلالها توفير خدمة النشر وتحميل الأبحاث من كافة أرجاء العالم.

وتأتي شركة RELX Group في أساس تكوينها إلى الجنسيتين البريطانية والهولندية، وتقوم شركة RELX Group بالإدارة الكاملة لكافة منصات النشر الموجودة ضمن محدداتها، وتشمل شركة RELX Group على عدة طواقم في الإدارة والمتابعة والتنفيذ، منهم: المحررون والمبرمجون وأخصائيو الشبكات وغيرهم، وتقدر أرباح شركة RELX Group في السنة بالمليارات.


كيف يمكن التعرف على المجلة من خلال دور النشر؟

لا تكاد تخلو مجلة مرفقة على دور النشر الإلكترونية مثل قاعدة بيانات Scopus أو Elsevier أو Knovel من وجود تعريف كامل بها عبر خوارزميات هذه المنصات، وفور النقر على اسم المجلة في إحدى دور النشر الإلكترونية يتم إظهار معلومات تعريفية بالاسم الكامل والقائمين عليها وسنة التحرير، هذا بالنسبة للمعلومات التعريفية الأساسية، ولكن ماذا عن معلومات التأثير والنشر؟

وكذلك يتم معرفة محددات قوة المجلة على دور النشر من خلال معرفة التفاصيل التأثيرية لها على شبكة الانترنت، مثل: معامل التأثير ومدى تنفيذ النشر بسرعة، وذلك من خلال ما تظهر بيانات محرك البحث، مثل:

http://www.journals.elsevier.com/applied-thermal-engineering

http://journalinsights.elsevier.com/journals/1359-4311

وكذلك يمكن معرفة نسب التحميل والزيارة للمجلة من خلال ما توفره بعض دور النشر من إظهار هذه البيانات على صفحة المجلة المباشرة على موقع النشر.


ما هي أسباب تأخر الرد عن عملية تقييم المادة المراد نشرها؟

قد تتأخر عملية التقييم والرد من قبل دار النشر الإلكترونية على المواد المرسلة للنشر، أو حتى المواد المرسلة بهدف التقييم فقط، وهذه الأسباب تعد كثيرة وأهمها ما يلي:

  1. أهمية موضوع المادة المرسلة وحساسية المعلومات قد يتطلب وقتاً طويلاً لتحقق المقيمين منها، ولكن هذا يكون نقطة سلبية لدى المقيمين الملزمين بإعلام صاحب المادة بكل ما جديد، وإخباره بشكل دوري بالمدة المتبقية لإتمام العملية.
  2. تعمد بعض دور النشر الإلكترونية إلى إعطاء المقيم مدة محددة لإتمام عملية التقييم وإذا تأخر هذا المقيم عن إتمام العملية في الوقت المحدد، تقوم دار النشر بشكل تلقائي بتحويل العملية لمقيم آخر، مما يلزم تجديد الفترة من البداية.
  3. سرعة تنفيذ التقييم يعتمد على عدد المقيمين، فلو كانت المجلة تضع لإتمام عملية التقييم أكثر من خمسة مقيمين فهذا يعني إتمام العملية بشكل سريع، والعكس صحيح في حال قلة عدد المقيمين.
  4.  كتابة تقرير التقييم النهائي يلزم موافقة من عدة جهات مقيمة وهذا يؤدي إلى طول فترة التقييم.
  5. الخبرة والقدرة على فهم المضمون وتحريره من قبل المقيمين يعتبر عامل أساسي في طول أو قصر مدة التقييم.

هل تقبل دور النشر الإلكترونية نشر كافة المضامين التي تصلها؟

الإجابة قطعاً عن هذا التساؤل هي: لا؛ وذلك لأن قبول المادة للنشر عبر دور النشر الإلكترونية يتوقف على عدة شروط، وعدم توافر هذه الشروط يعني رفض عملية النشر للمضمون، وهذه الشروط هي:

  1. موافقة المادة المراد نشرها لسياسة دار النشر أولاً ثم المجلة التي تحتويها دار النشر.
  2. القيمة العلمية والمعرفية للمادة المراد نشرها تحكم إعطاء القبول والرفض للنشر.
  3. طول وقصر المادة، حيث إن بعض دور النشر تضع حد أدنى وحد أعلى لعدد الصفحات والحجم البرمجي للمادة المراد نشرها.
  4. نتيجة تقييم المادة تعطي إشارة بصلاحية المادة للنشر أو عدم صلاحيتها.
  5. تكلفة النشر كذلك وإمكانيات الباحث من شروط النشر.
  6. بعض دار النشر الإلكترونية ترفض نشر بعض المضامين التي تذكي بعض الجوانب السلبية مثل (الطائفية).
  7. موافقة الجهة المقدم لها المادة في الأساس لعملة النشر، لابد من إثباته لدار النشر، ومثال ذلك كانت رسالة ماجستير مقدمة لجامعة معينة فدار النشر قد تطلب تصريح موافقة نشر لهذه الرسالة من الجامعة.
  8. لابد من وجود توثيق كامل في المادة المراد نشرها.

لطلب نشر الأبحاث العلمية تواصل معنا الآن


نداء للسادة الباحثين لطلب نشر الأبحاث في المجلة العلمية.