أثر إدارة المعرفة في فعالية أداء موظفي وزارة البيئة والمياه والزراعة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ــ دراسة ميدانية على الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة تبوك ــ

أثر إدارة المعرفة في فعالية أداء موظفي وزارة البيئة والمياه والزراعة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ــ دراسة ميدانية على الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة تبوك ــ

تركز هذه الدراسة على تحديد أثر إدارة المعرفة في فعالية أداء موظفي الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة تبوك لتحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك لتحقيق أهداف الدراسة والمتمثلة في توضيح إمكانية تطبيق إدارة المعرفة، وتحديد أثر كل من عناصر إدارة المعرفة: (الإستراتيجية، القوى البشرية، التكنولوجيا، العمليات الداخلية للمنظمة)، وعمليات إدارة المعرفة (توليد المعرفة، تخزين المعرفة، تطبيق المعرفة، توزيع المعرفة) في فعالية الأداء، وتكون مجتمع الدارسة من جميع الموظفين وعددهم (459) موظفاً، استخدم الباحث ( الاستبانة ) لجمع البيانات، ولتحليل نتائجها اتبع المنهج الوصفي التحليلي.

      وقد توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين عناصر إدارة المعرفة وبين فعالية الأداء ما عدا عنصر الاستراتيجية ، حيث جاءت أهمية هذه العناصر على التوالي: العمليات الداخلية للمنظمة، القوى البشرية، التكنولوجيا، كما بينت نتائج الدراسة وجود علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين عمليات إدارة المعرفة وفعالية الأداء، فكانت أهم العمليات على التوالي توزيع المعرفة، تطبيق المعرفة، توليد المعرفة.

     وبناءً على ذلك توصي الدراسة بضرورة تطبيق مبادئ إدارة المعرفة لدى الإدارة العليا في الوزارة بدءاً بعمليات التخطيط الاستراتيجي، ووصولًا إلى عمليات اتخاذ القرار، واستثمار المعرفة المتوافرة من خلال تشجيع تقديم مبادرات تهدف للتميز في تطبيق إدارة المعرفة، وقد تكون مثالاً يحتذى به من باقي فروع وأقسام الوزارة. كما يمكن الاستفادة من إنجازات موظفي المعرفة، وذلك بنشرها في بيئة العمل لخلق بيئة معرفية وإيجاد الحافز لدى الموظفين الآخرين للاقتداء بهم، لتحقيق أهداف إدارة المعرفة.

تركز هذه الدراسة على تحديد أثر إدارة المعرفة في فعالية أداء موظفي الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة تبوك لتحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك لتحقيق أهداف الدراسة والمتمثلة في توضيح إمكانية تطبيق إدارة المعرفة، وتحديد أثر كل من عناصر إدارة المعرفة: (الإستراتيجية، القوى البشرية، التكنولوجيا، العمليات الداخلية للمنظمة)، وعمليات إدارة المعرفة (توليد المعرفة، تخزين المعرفة، تطبيق المعرفة، توزيع المعرفة) في فعالية الأداء، وتكون مجتمع الدارسة من جميع الموظفين وعددهم (459) موظفاً، استخدم الباحث ( الاستبانة ) لجمع البيانات، ولتحليل نتائجها اتبع المنهج الوصفي التحليلي.

      وقد توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين عناصر إدارة المعرفة وبين فعالية الأداء ما عدا عنصر الاستراتيجية ، حيث جاءت أهمية هذه العناصر على التوالي: العمليات الداخلية للمنظمة، القوى البشرية، التكنولوجيا، كما بينت نتائج الدراسة وجود علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين عمليات إدارة المعرفة وفعالية الأداء، فكانت أهم العمليات على التوالي توزيع المعرفة، تطبيق المعرفة، توليد المعرفة.

     وبناءً على ذلك توصي الدراسة بضرورة تطبيق مبادئ إدارة المعرفة لدى الإدارة العليا في الوزارة بدءاً بعمليات التخطيط الاستراتيجي، ووصولًا إلى عمليات اتخاذ القرار، واستثمار المعرفة المتوافرة من خلال تشجيع تقديم مبادرات تهدف للتميز في تطبيق إدارة المعرفة، وقد تكون مثالاً يحتذى به من باقي فروع وأقسام الوزارة. كما يمكن الاستفادة من إنجازات موظفي المعرفة، وذلك بنشرها في بيئة العمل لخلق بيئة معرفية وإيجاد الحافز لدى الموظفين الآخرين للاقتداء بهم، لتحقيق أهداف إدارة المعرفة.


نداء للسادة الباحثين لطلب نشر الأبحاث في المجلة العلمية.